1927 تاريخ الحركة الكشفية في دول الخليج العربي

إن تاريخ الحركة الكشفية الخليجية ليس بطويل, حيث كانت البداية في مملكة البحرين عام 1927م في المدرسة الجعفرية الابتدائية, ومنها امتدت إلي مدينة المحرق حيث كانت مدرسة الهداية ثاني فرقة كشفية في مملكة البحرين, وتم الاعتراف دوليا بكشافة البحرين في المؤتمر الكشفي العالمي في اليابان عام 1970م.
أما في سلطنة عمان تكون في عام 1932م أول فرقة كشفية في المدرسة السلطانية في العاصمة مسقط, من ثم انطلقت فرقة الكشافة السعيدية على يد بعض الشباب العماني في المدرسة السعيدية, وتم تسجيل الكشافة العمانية في المكتب الكشفي العربي عام 1976م والاعتراف بها دوليا 1977م, وتم تنصيب السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان كشافاً أعظم للكشافة العمانية.
وفي عام 1936 حتى تكونت أول فرقة كشفية في المدرسة المباركية قوامها 12 كشاف, وفي عام 1951 كانت نقطة تحول لانطلاق الحركة, إذ بدأت الحركة تشق طريقها الصحيح بنشاط أكثر وعلى أسس سليمة بعد أن لاقت تجاوباً كبيراً في نفوس الفتيان حيث بلغت في ذلك العام 311 كشافاً,  وتم قُبول جمعية الكشافة الكويتية عضواً للمنظمة الكشفية العالمية عام 1955 وذلك في المؤتمر الكشفي الخامس عشر الذي عقد في المغرب.
وكانت المملكة العربية السعودية قد بدأ تاريخ حركتها الكشفية في عام 1942م, حيث تكونت أول فرقة في مدرسة تحضير البعثات في مكة المكرمة, فوجدت إقبالا شديدا من الطلاب, وتم تعميم الحركة الكشفية على المدارس الابتدائية في عام 1956, وتم الاعتراف جمعية الكشافة السعودية عربيا في عام 1960م ودوليا 1963م.
وفي عام 1955 بدأت الحركة الكشفية في دولة قطر تحديدا في مدرسة الدوحة الثانوية, وظل الاهتمام بالحركة الكشفية إلي عام 1960م حيث تم تنظيم أول مخيم عام ضم جميع الكشافين في دولة قطر, ومنها انتشرت الحركة الكشفية في كل المدارس بشكل منتظم, وتم تأسيس جمعية الكشافة القطرية عام 1962م وتم الاعتراف بها عربياً عام 1962م وعالمياً 1965م.
أما في دولة الإمارات العربية المتحدة كانت مدينة الشارقة عام 1957م شهدت انطلاقة الحركة الكشفية, حيث ضمت فرقة من (150) كشاف و(100) شبل, اشتركوا في المهرجان الأول في مدينة الشارقة, والذي كان له الأثر الكبير في انطلاق الحركة في جميع أنحاء الدولة, وتم إشهار جمعية الإمارات العربية المتحدة في عام 1972م وتسجيلها عربياً في نفس العام, أما عالميا تم الاعتراف بها عام 1977م.