• فيس بوك:عطاء مستمر
  • إنستجرام
أخر الأخبار
    الرئيسية مقالات ◄ بقلم أ / إبراهيم سكين الكندري
  • التسرب الكشفي
  • بقلم / إبراهيم سكين الكندري
    أمين عام جمعية الكشافة الكويتية
  • نص المقال
  • تعتبر الحركة الكشفية منظمة تربوية تطوعية لاسياسية موجهة للفتية والشباب دون تمييز بينهم في الدين والجنس تهدف إلى تنمية قدرات الفتية العقلية والبدنية والروحية ليستفيدوا منها ويكونوا مواطنين صالحين في مجتمعهم فتعريف التسرب الكشفي : هو انقطاع الكشافين عن ممارسة الكشافة وذلك بعدم المشاركة في أنشطتها الروتينية وهذا دون سبب مقنع . بما أننا نتحدث على التسرب فان هذا التسرب يحدث على مستوى جميع الأقسام الكشفية وهي الأشبال، الكشاف، الكشاف المتقدم، الجوالة، القادة. وعليه فاننا نقسم التسرب إلى قسمين وهما تسرب الكشافين وتضم الوحدات الأربعة المعروفة وتسرب القادة . تسرب الكشافين : حسب بعض الدراسات التي قامت بها المنظمة الكشفية العربية والواقع على مستوى فوج الإصلاح مثلا فان التسرب الكشفي يتصاعد كلما اتجهنا صعودا إلى المراحل الكشفية العليا . لذلك نقسم مسببات التسرب الكشفي إلى قسمين أساسيين هما : (مسببات داخلية(داخل المنظمة( : • عدم وجود قيادات مؤهلة لتولي المسؤولية . • عدم وجود حوافز مادية أو معنوية تساعد على الاستمرار بسبب عدم توفر التمويل اللازم (فقر الأفواج الكشفية ) . • إجبار بعض القادة على التطوع في الكشافة دون القناعة . • قد يكون التحاق الكشاف بالحركة لأسباب شخصية لم تتحقق . • أسلوب تعامل القادة وبعض العرفاء مع الكشافين (تسلط). • إتباع أسلوب نشاط واحد فقط من قبل القادة وغياب التنويع في الأنشطة . • البرامج والأنشطة التي تقدم للفتية من بعض القادة الغير مؤهلين التي لا تلبي احتياجاتهم. • التعلق الشديد بالقائد يتحول سلبا في حالة تغييره. • السمعة السيئة لقائد أو مجموعة من القادة يدفع الأهل وأولياء الأمور لتجميد نشاط أبنائهم عن النشاط الكشفي. • كذب بعض الكشافين على الأفراد وإبلاغهم باخباركاذبة مثل (طردهم من قبل القائد) • اعتبارا لكشافين المواضيع الكشفية روتينية لا جديد فيها • العقوبات المفرطة التي تسلط على الكشافين • ضعف العلاقة بين القائد و الكشاف وتجاهل الأوضاع العائلية (الدراسية و العائلية) مسببا ت خارجية (خاصة بالمجتمع) • انعدام نظرة صحيحة عن الحركة الكشفية من قبل الآباء (حركة غير تربوية)أو من قبل الفتية (الكشافة دراسة. • تردد الفتية إلى أماكن اللهو دون رقابة (المقاهي ,البلياردو..... ) • فقر عائلة الكشاف وعدم القدرة على دفع مستحقات الأنشطة. • وجود منافسة من قبل جمعيات أخرى تنشط في الحي لها حوافز أفضل. • تبعية الكشاف لزمرة من الأصدقاء انقطعوا عن الكشافة . • اتهام الأولياء الكشافة بالهاء الكشاف عن دراسته. مضار التسرب الكشفي : • الانحراف الأخلاقي لدى الكشاف خصوصا إذا لم يجد الرعاية ) السرقة – المخدرات.......) • عدم تمكن قادة الوحدات من ممارسة نظام الطلائع لاختلال توازن الطليعة بسبب نقص الأفراد • عدم القدرة على تحمل المسؤولية من قبل الكشافين • مساهمة الكشاف المتسرب في تشويه صورة الكشافة لدى أصدقائه. كيفية معالجة التسرب الكشفي : • التعريف بالحركة الكشفية وتصحيح صورتها لدى المواطنين. • القيام بالأيام الإعلامية و المعارض و الأيام التحسيسية في المدارس والمراكز الشبابية • تقديم البرامج المناسبة والجذابة لجميع الفتية سواء كشافين أو غير كشافين • المتابعة و التواصل الدائم مع أولياء الكشافين . • تحفيز الكشافين على التنافس في الأنشطة مما يكسبهم ثقة بالنفس و مواهب جديدة . • التكوين و التحضير الجيد للقادة. • توفير القيادات المؤهلة التي تستطيع التخطيط الجيد وفق المنهاج الكشفي ومشاركتهم العمل والرأي • توطيد العلاقات بين القادة وأولياء الأمور ومتابعة الاتصال معهم ودعوتهم لمشاهدة الأنشطة الكشفية وكسبهم كأنصار وداعمين للكشافة. • مشاركة الأعضاء في مناسباتهم الخاصة سواء كانت أفراح أو أحزان لان ذلك يعمل على خلق ترابط اجتماعي بين القادة والأفراد • العمل على تطبيق نظام الطلائع بما يحققه من أهداف تربوية وممارسة حياة الخلاء وإقامة المخيمات والرحلات الخلوية والمبيت في الخلاء لتطبيق البرامج عمليا • توفير ما أمكن من الأدوات والوسائل التي تمكنهم من تنفيذ البرامج • متابعة الأفراد في المدارس والاستفسار عنهم لدى المعلمين ومعالجة أي تقصير بالتعاون مع المدرسين ليشعر الفتى باهتمام القائد له كأنه أب أو صديق له