• فيس بوك:عطاء مستمر
  • إنستجرام
أخر الأخبار
  • علمتني الحياة
  • بقلم / محمد جاسم الدبيان
  • نص المقال
  •  إن العمل الجماعي يعتمد على عدة عناصر لابد لأي جهة أن تستكمل هذه العناصر حتى يتم النجاح لأي عمل تعاوني .


     يمكن أن نترجم ذلك على واقع الكشافة فقد عشت معهم سنوات طويلة ممارساً ومتابعاً لهذه الحركة حتى جاء يوم الانتساب إلى الحركة الكشفية عن طريق مجلس الإدارة وكرئيس يقود مجموعة من أصحاب الخبرات والممارسين يفوقوني أكثر ممارسة ، وكم آلمني بأن ومن خلال هذه الفترة البسيطة أكتشف بأن لابد من إعادة حب هذه الحركة على أعلى مستوى ولجميع الفئات التي تعيش على أرض الكويت حتى نتمكن من إعادة الحركة الكشفية إلى واقعها السابق وعصرها الذهبي .

     فيا حبذا لو نعيد النظرة لدى المسئولين بالدولة وفي وزارة التربية بأن الحركة الكشفية هي حركة تعاونية ومساهمة في خدمة المجتمع ، وعليه لابد من توفير الجو الملائم لها حتى تزدهر وتتقدم أكثر.


     وما رأيته وسمعته أثناء انعقاد المؤتمر السابع والعشرون بالجزائر وكيف أن الدول تهتم وبأعلى المسئولين وتساعد هذه الحركة وتوفر السبل لها حتى تحقق أهدافها على أرض الواقع من خلال الإيمان بها وتعيد النظرة القديمة بأن الحركة الكشفية هي حركة قائمة على أبسط الميسور فهذا خطأ فادح حيث ان الحركة الكشفية لن تحقق أي شئ ولن تتقدم دون مساعدة الآخرين وعلى أعلى المستويات حتى يتحقق هذا التعاون وتحقق الحركة الكشفية أهدافها .